الأخبار

اشتية: نسعى جاهدين بالانفكاك التدريجي عن الاحتلال وتعزيز منتوجنا الوطني

خلال اجتماعه مع وزير الاقتصاد الوطني وكادر الوزارة

قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: “نحن بمواجهة مستمرة مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يفرض علينا كافة أشكال أدوات السيطرة التي نسعى جاهدين لفكها والانفكاك عنها ومنها، من خلال الإرادة الوطنية وتعزيز منتوجنا الوطني”.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي وكادر الوزارة، بحضور المدير التنفيذي لهيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية هيثم الوحيدي، ومدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس حيدر حجة، اليوم الأحد في مقر وزارة الاقتصاد الوطني برام الله.

وأكد اشتية ان الاقتصاد يشكل رافعة للسياسة وأداة مقاومة لتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة مشيدا بجهود وزارة الاقتصاد في تنظيم القطاع الاقتصادي والنهوض به رغم معيقات الاحتلال وفي ظل جائحة كورونا التي فرضت واقعا صعبا على الاقتصاد العالمي.

وثمن رئيس الوزراء جهود الوزارة بتوجيهات من السيد الرئيس محمود عباس بتوفير السلع في الأسواق خلال جائحة كورونا، وضبط الأسعار في السوق الفلسطينية في ظل ارتفاعها عالميا، إضافة الى تعاونها مع الجهات المتخصصة الأخرى في رقابة الأسواق والبضائع من خلال جودتها وصلاحيتها.

وقال اشتية: “إن قانون الشركات الجديد الذي أصدره السيد الرئيس محمود عباس هو تأسيس لمرحلة جديدة يخدم رؤية الحكومة في تطوير وتنمية الاقتصاد الوطني وقطاع الشركات، ويوفر بيئة استثمارية آمنة ومحفزة على الاستثمار قادرة على تلبية تطلعاتنا في الاندماج الأفضل في الاقتصاد العالمي”.

واطلع رئيس الوزراء من الحاضرين على رؤية وزارة الاقتصاد بشأن السياسات والبرامج والأهداف التي تعمل عليها وتصب في تطوير القطاع الاقتصادي ضمن استراتيجية الحكومة بالانفكاك عن الاحتلال، كما اطلع على أهم الإنجازات والمشاريع التي تقوم عليها الوزارة وأهم احتياجاتها والتحديات التي تواجهها.