الأخبار

اشتية يبحث مع المفوض العام للأونروا الوضع المالي للوكالة واستدامة خدماتها

أطلعه على الجهود الفلسطينية الرسمية في حشد التمويل اللازم للوكالة

بحث رئيس الوزراء د. محمد اشتية، مع المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازاريني، ومستشار السياسات الاستراتيجية والدبلوماسية في الوكالة رونالد شتينغر، الوضع المالي الصعب الذي تواجهه “الأونروا” وما تعانيه موازنتها من عجز مالي، وذلك اليوم الخميس في مكتبه برام الله.

وأطلع رئيس الوزراء لازاريني على الجهود الفلسطينية الرسمية في حشد التمويل اللازم للوكالة الدولية من أجل تمكينها من الاستمرار بتقديم خدماتها الأساسية لا سيما مجالي التعليم والصحة، والإغاثية الطارئة لأبناء شعبنا في مختلف أماكن وجودهم.

وأطلع اشتية المفوض العام على ما تقدمه الحكومة الفلسطينية في المخيمات الفلسطينية بتناغم مع جهود الأونروا في سبيل توفير حياة كريمة للاجئين، منها دفع فاتورة الكهرباء ومشاريع البنية التحتية ودعم موازنات اللجان الشعبية وغيرها.

وقال اشتية: “نعمل بشكل مشترك لضمان استمرارية برامج الأونروا، واستدامتها كمؤسسة دولية يستفيد منها أكثر من 5.5 ملايين لاجئ فلسطيني، حتى إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وعودة اللاجئين”.

من جانبه أكد لازاريني على أهمية التنسيق المتواصل مع جميع المؤسسات الفلسطينية، لحشد الدعم المالي لمواصلة عمل الاونروا واستدامتها.