الأخبار

اشتية يبحث مع سفراء دول أمريكا اللاتينية آخر التطورات والمستجدات السياسية

ثمن دعم حكوماتهم لفلسطين والتضامن والوقوف مع شعبنا وحقوقه المشروعة

التقى رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الخميس في مكتبه برام الله، أعضاء السلك الدبلوماسي لدول أمريكا اللاتينية المعتمد لدى فلسطين، حيث بحث معهم آخر التطورات والمستجدات السياسية.

وثمن اشتية للسفراء دعم حكوماتهم لفلسطين والتضامن والوقوف مع شعبنا وحقوقه المشروعة.

وشدد رئيس الوزراء على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية رغم التغيرات والأزمات التي تحدث حول العالم، ورغم المعايير الدولية المزدوجة في حل الصراعات والأزمات.

واستعرض اشتية الإجراءات الإسرائيلية من التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي والقتل والاعتقالات والاقتحامات، والتي تعد برنامج الحكومة الإسرائيلية التي لا تبحث عن السلام وإنما عن أي فرصة لتدمير حل الدولتين، مشيرا الى أن دعوات الهرم السياسي لحمل السلاح في إسرائيل هي دعوات تحريضية لارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر بحق أبناء شعبنا.