الأخبار

اشتية يبحث مع مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية مشاريع الوكالة للعام القادم

شدّد على ضرورة أن تنسجم هذه المشاريع مع الأولويات الوطنية الفلسطينية

دعا للتركيز على مشاريع الطاقة المتجددة والتدريب المهني والتقني وتوفير فرص عمل للخريجين

بحث رئيس الوزراء محمد اشتية مع مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الضفة الغربية وغزة إيمي توهل-ستول، وفريقها، مشاريع وبرامج الوكالة للعام القادم 2023 في فلسطين، وذلك اليوم الأربعاء في مكتبه في رام الله.

وثمن رئيس الوزراء استئناف الوكالة لعملها في فلسطين، مشددا على ضرورة أن تنسجم مشاريعها للعام القادم مع الأولويات الوطنية الفلسطينية، بحيث يتم استثمار الدعم لينعكس على حياة الفلسطينيين إيجابيا ويكون ذا أثر ملموس.

وأوضح رئيس الوزراء المجالات ذات الأولوية لدى الحكومة، مثل دعم مشاريع الطاقة المتجددة، والتدريب التقني والمهني، والمياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى مشاريع تنموية توفر فرص عمل وتساهم في خفض نسبة البطالة خاصة بين صفوف خريجي الجامعات، ودعا لاستقطاب الشركات الأمريكية للعمل في فلسطين وتوظيف مهارات الخريجين.

وقال رئيس الوزراء: “نعلم أن هناك بعض التشريعات في واشنطن التي تحد من العمل المباشر مع الحكومة الفلسطينية، لكن مشاريع الوكالة يجب أن تساهم بحماية حل الدولتين الذي تؤمن به الولايات المتحدة وإدارة الرئيس بايدن”.

ودعا رئيس الوزراء إلى ضرورة الحرص على ألّا تستفيد المستعمرات الإسرائيلية والمستعمرون في الضفة الغربية بما فيها القدس، من هذه المشاريع بشكل مباشر أو غير مباشر لأن هذا مخالف لهدف الوكالة في المساعد في بناء المؤسسات نحو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.