الأخبار

اشتية يبحث مع وزير خارجية سنغافورة التعاون المشترك

بحثا توفير دعم فني سنغافوري لجامعة نابلس للتدريب المهني والتقني

استقبل رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الأحد في مكتبه برام الله، وزير خارجية سنغافورة فيفيان بالاكريشنان، بحضور وزير الخارجية د. رياض المالكي، وسفير سنغافورة غير المقيم لدى فلسطين هوازي دايبي.

 وأطلع رئيس الوزراء، وزير الخارجية السنغافوري على آخر المستجدات السياسية وتطورات الأوضاع في فلسطين، قائلا: “الأمور على أرض الواقع تتدهور بشكل تدريجي، فإسرائيل بإجراءاتها تقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية، من خلال التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي”.

 وأضاف اشتية: “حل الدولتين بالتفاوض لن يحدث لأن الحكومة الإسرائيلية الحالية تضع على أجندتها أنه لا حديث مع الرئيس أبو مازن، ولا مفاوضات، ولا دولة فلسطينية”.

 وأشار رئيس الوزراء الى أن كافة المحادثات التي تريدها إسرائيل معنا هي أن تكون ما دون السقف السياسي، مشددا “نحن لا نبحث عن تحسين ظروف معيشة أبناء شعبنا تحت الاحتلال، نحن نريد إنهاء الاحتلال عن أرضنا وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس”.

 وأضاف اشتية: “نحن لا نقبل بالمعايير الدولية المزدوجة، نريد تطبيق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة فيما يخص فلسطين”، داعيا سنغافورة أن تعترف بدولة فلسطين في هذا الوقت المناسب وذلك لحماية حل الدولتين.

 وبحث رئيس الوزراء مع الضيف تعزيز التعاون المشترك ما بين البلدين داعيا سنغافورة لدعم برامج الحكومة في خلق فرص العمل واعادة صياغة قدرات الشباب والخريجين، ومنها توفير الدعم الفني في المجالات التكنولوجية لجامعة نابلس للتدريب المهني والتقني ومختلف برامج التعليم والتدريب المهني، مثمنا دعم سنغافورة لفلسطين على عدة أصعدة.

وتسلم اشتية من الوزير السنغافوري دعوة من رئيس الوزراء لزيارة سنغافورة بهدف تعزيز العلاقات وأوجه التعاون المشترك.