الأخبار

اشتية يتفقد مشافي جنين ويفتتح مستشفى ابن سينا التخصصي

التقى أسر الشهداء والأسرى وفعاليات المحافظة

أجرى رئيس الوزراء د. محمد اشتية اليوم الاثنين جولة في مدينة جنين، حيث وضع رئيس الوزراء، باسم السيد الرئيس محمود عباس، إكليلا من الزهور على صرح الشهيد أمام مقر المحافظة بميدان الشهيد أبو عمار، والتقى تجمع أسر الشهداء في مقر المحافظة، مؤكدا الاهتمام الكبير بملف الشهداء والأسرى، باعتباره على رأس الأولويات، والعمل على تقديم كافة الاحتياجات والتسهيلات لهم، مشددا على الوفاء لهم على ما قدموه من تضحيات.

وأشار الوزراء الى أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة تبذل كافة الجهود والاتصالات مع المنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية للعمل على استرداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال، ليتسنى لذويهم دفنهم بما يليق بهم.

وافتتح رئيس الوزراء مستشفى ابن سينا التخصصي في المدينة وتفقد أقسام العمل فيه ومرافقه، وتفقد كلا من مستشفى جنين الحكومي (الشهيد خليل سليمان)، ومستشفى الرازي، ومستشفى الأمل التابع لجمعية أصدقاء المريض، رافقه محافظ محافظة جنين اللواء أكرم الرجوب، ووزيرة الصحة د. مي كيلة.

وتفقد اشتية موقع مكب زهرة الفنجان، واطلع على سير العمل فيه واستمع الى الاحتياجات والمطالب، واعدا بالنظر في كل الاحتياجات ودراستها، لتنفيذها حسب الإمكانيات المتاحة.

كما اجتمع اشتية مع فعاليات المحافظة الرسمية والأهلية والمجالس البلدية والقروية في حرش السعادة، واستمع الى مطالبهم واحتياجاتهم، واعدا بالنظر في كل الاحتياجات ودراستها، لتنفيذها حسب الإمكانيات المتاحة.

ووضعهم رئيس الوزراء في صورة الشأن السياسي العام والوضع الاقتصادي والمالي، والمخاطر التي تحدق بقضيتنا في هذه المرحلة الصعبة، داعيا الجميع الى التكاتف والوحدة لمواجهة كافة المخاطر والتحديات، وحماية مشروعنا الوطني.

واطلع اشتية الحضور على حزمة المشاريع التي أقرها مجلس الوزراء لصالح المحافظة خلال جلسته اليوم، مؤكدا على أن استراتيجية الحكومة تعزيز صمود المواطنين، من خلال توفير كافة الخدمات لهم، مؤكدا أن محافظة جنين لها أولوية لدى الحكومة كباقي محافظات الوطن.

واختتم رئيس الوزراء جولته باجتماعه بمدراء المؤسسة الأمنية في المحافظة، حيث اطلع على الأوضاع الأمنية، مشددا على أهمية توفير الأمن والأمان للمواطنين وممتلكاتهم، والحفاظ على السلم الأهلي.