الأخبار

اشتية يدعو الصليب الأحمر لفتح أرشيفه لكشف انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا منذ النكبة

طالب الصليب الأحمر تكثيف الجهود للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة

طالب بنشر قصص الأسرى في السجون الإسرائيلية وترجمتها إلى لغات العالم

شكرهم على الجهود في مراقبة وتحسين الظروف الإنسانية في السجون الإسرائيلية

التقى رئيس الوزراء د. محمد اشتية رئيسة بعثة الصليب الأحمر في القدس إليس دوبوف التي تشارف مهمتها على الانتهاء برفقة المدير الجديد أولا أولمو، بمكتبه في مدينة رام الله اليوم الأحد.

ودعا رئيس الوزراء إلى ضرورة فتح أرشيف الصليب الأحمر للرأي العام العالمي وللباحثين وعائلات ضحايا الاحتلال الإسرائيلي، ليتم كشف انتهاكات إسرائيل المتواصلة لحقوق الإنسان في فلسطين منذ النكبة وحتى اليوم، من أجل محاسبتها على جرائمها.

من جانب آخر، طالب رئيس الوزراء الصليب الأحمر ببذل مجهود أكبر في الإفراج عن جثامين الشهداء اللذين تحتجزهم إسرائيل، وتعميم قضيتهم عالميا، كون إسرائيل بذلك ترتكب سابقة إجرامية تنتهك أبسط المعايير الإنسانية، بأن يدفن الأهل أبناءهم.

كما دعا رئيس الوزراء الصليب الأحمر لتسليط الضوء على قصص الأسرى الشخصية وما مروا فيه، وكذلك كتاباتهم ومذكراتهم ونشرها وترجمتها إلى مختلف اللغات لتعريف العالم على ما يختبره الإنسان الفلسطيني في سجون الاحتلال.

وشكر اشتية الصليب الأحمر على جهوده في مراقبة وتحسين الظروف الانسانية التي يعيشها الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وكذلك ترتيب زيارات الأهالي لهم.

وأشاد رئيس الوزراء بالدور المهم الذي أدته دوبوف وحسن أداءها خلال سنوات خدمتها بفلسطين، متمنيا لها التوفيق في حياتها الشخصية، ولخليفتها أولمو التوفيق في مهامه بفلسطين، وأن يكون على قدر المسؤولية التي يتطلبها الموقع المهم الذي يشغله.