الأخبار

اشتية يشارك عائلة محمد التميمي من دير نظام مائدة الإفطار

لدعم صمود العائلة في وجه الاحتلال

شارك رئيس الوزراء د. محمد اشتية، مائدة الإفطار مع عائلة محمد التميمي، اليوم الاحد في قرية دير نظام شمال غرب رام الله.

ورافق رئيس الوزراء محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وامين سر حركة فتح إقليم رام الله والبيرة موفق سحويل، وعدد من ممثلي فعاليات القرية، للتأكيد على دعم العائلة، وتوفير كافة احتياجات صمودهم على ارضهم في وجه الاحتلال واعتداءاته، ناقلا تحيات السيد الرئيس للعائلة المناضلة.

من الجدير بالذكر، أن محمد التميمي من قرية دير نظام شمال غرب رام الله معيل لأسرة تتكون من عشرة أفراد، وهي نموذج للعائلات الفلسطينية المناضلة التي تعاني من الاحتلال وانتهاكاته، ويمنعها من الوصول الى ارضها، ويصادر مزروعاتها التي تشكل مصدر رزقها الوحيد.

ومن بين افراد اسرة التميمي ثلاثة أطفال بعمر الزهور عاشوا تجربة الاسر لأكثر من مرة، وهم يدافعوا عن ارضهم من اعتداءات الاحتلال، الأكبر فيهم ما زال يقبع في سجون الاحتلال ويمنع من التواصل مع اهله.