الأخبار

اشتية يفتتح مستشفى هوغو تشافيز للعيون في ترمسعيا بمحافظة رام الله والبيرة

افتتح رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الأحد مستشفى هوغو تشافيز للعيون في بلدة ترمسعيا بمحافظة رام الله والبيرة، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووزيرة الصحة د. مي كيلة، ورئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار (بكدار) محمد أبو عوض، وسفير جمهورية فنزويلا لدى فلسطين ماهر طه، وعدد من السفراء وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وكوادر وزارة الصحة وحشد من أهالي البلدة.

وقال رئيس الوزراء: “هذا المستشفى المتخصص بالعيون هو الأول من نوعه، وهو توأم مستشفى العيون في القدس الذي سنعمل على أن يكون هناك تنسيق مباشر من أجل ان تكون الخدمة واحدة في هذا التخصص المهم. والأمور لا تقاس بعدد الاسرة فقط بل بالعلاج النوعي الذي يقدم، بما يخفف أوجاع الناس، نحرص كل الحرص على عافية وسلامة أهلنا في كافة الأراضي الفلسطينية”.

وتابع رئيس الوزراء: “اليوم ونحن نفتتح هذا الصرح الذي يحمل اسم الرئيس القائد هوغو تشافيز صديق الشعب الفلسطيني الذي تبرع قبل رحيله ببناء المشفى، أنقل خالص تحيات السيد الرئيس محمود عباس وتحياتنا للرئيس مادورو على الوقفة التي تقفها فنزويلا مع شعبنا وتربطنا معها وحدة مصير”.

وقال اشتية: “نحن نكرم الذين يقفوا مع فلسطين، وعندما نطلق اسم مستشفى هوغو تشافيز على هذا المستشفى، هذا تكريم وشكر لهذا المناضل الفذ الذي رحل عنا، ونرسم اسمه بالحروف ليبقى خالدا، ونحن نرسم بالحروف كل من يقف مع شعبنا، ونقول شكرا لكل إنسان يقدم لشعبنا أي شيء كان”.

وأوضح رئيس الوزراء: “هذا المستشفى الذي بني ليكون مستشفى للعيون، استخدم ليكون أهم محطة مركزية في معالجة كورونا، وعالج المئات الذين خرجوا منه بعافية”.

وتابع: “لقد جيّرنا كل امكانياتنا على مدار العامين الماضيين لقطاع الصحة وافتتحنا العديد من المستشفيات في كافة المحافظات وبذلنا كل ما هو ممكن من اجل ان تكون الخدمة الصحية لشعبنا على أكمل وجه”.

واختتم اشتية: “أحيي أهلنا في ترمسعيا الذين يقدمون لبلدهم، وجعلوا منها عنوانا جديا وحقيقيا في العطاء، والشكر موصول لطواقم وزارة الصحة على جهدهم المتميز ولطواقم بكدار التي بمصداقيتها ومشاريعها غطت مساحات شاسعة في كافة أنحاء الوطن، والشكر موصول أيضا للمؤسسة الأمنية على جهدها في حفظ الأمن والأمان والتي تعمل بعقيدة وطنية راسخة”.