الأخبار

اشتية يقدم واجب العزاء بشهداء مخيم جنين أبو التين وضبايا وتركمان

قدم رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء اليوم الأحد، واجب العزاء لأسر شهداء جنين الثلاثة: الطبيب عبد الله أبو التين، ومتين فايق ضبايا، ومحمد ماهر تركمان.

وتمنى رئيس الوزراء من الله العزيز القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وقال رئيس الوزراء: “نحن نعلم علم اليقين أن هذا الاحتلال لا يريد السلام، وهذا الاحتلال الذي يمول حملته الانتخابية بالدم الفلسطيني كل يوم، فالدم الفلسطيني ليس رخيصا ليمول حملة انتخابية للاحتلال، ولكن أرواحنا رخيصة عندما يكون الوطن هو العنوان”.

وأضاف اشتية: “منذ بداية هذا العام ارتقى أكثر من 170 شهيد، وأصبح عدد الأسرى أكثر من 5600 أسير، وهذا العالم ينظر بعين الى أوكرانيا ولا ينظر بعينين الى فلسطين، هذا العالم لا يريد أن يرى الحقيقة ويتجاهلها، فصوت فلسطين عال كما رفعه الرئيس أبو مازن في الأمم المتحدة ورفع صور الاسرى والشهداء الأطفال وأمهات الشهداء والأسرى”.

وتابع رئيس الوزراء: “نحن نقول لذوي الشهداء بأننا سنبقى على العهد، عهد فلسطين وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحرية الأسرى والعودة، وستبقى بوصلة النضال الفلسطيني تؤشر للقدس عاصمة دولتنا”.

وقال اشتية: “من مخيم التضحيات مخيم جنين نقول أن دماء الشهداء لن تذهب سدى وعتمة السجون التي يدفع ثمنها أسرانا لن تذهب سدى، وهذا النضال عملية تراكمية جيل يسطر خلف جيل وتضحيات خلف تضحيات، فجنين سطرت الوحدة الوطنية على الأرض”.