الأخبار

اشتية يناقش مع صحفيين قضايا حرية الرأي والتعبير

أكد رئيس الوزراء المكلّف د. محمد اشتية حرص حكومته، المزمع الإعلان عنها خلال أيام، على صون حرية الرأي والتعبير واحترام الصحافة والصحفيين، كأحد أهم ركائز الحقوق والحريات الأساسية.

جاء ذلك خلال لقائه مجموعة من الصحفيين بدعوة من نقابة الصحفيين الفلسطينيين وبحضور نقيبها ناصر أبو بكر، يوم الخميس الماضي، في إطار محاولات د. اشتية للتواصل مع مختلف مكونات المجتمع الفلسطيني للاطلاع على تطلعاتهم من الحكومة المقبلة.

وناقش الاجتماع إمكانيات جسر الهوّة بين المواطن والمؤسسة الرسميّة، من خلال انفتاح إعلامي وشفافية وتعاون حكومي مع وسائل الإعلام، وتعزيز الإعلام المحليّ وتسهيل وصوله للمعلومة.

وأطلع اشتية الصحفيين على الإطار العام لبرنامج حكومته، مؤكدا على اهتمامه بإبقاء كل قنوات التواصل مفتوحة مع المواطنين لمواجهة إمكانية اغترابهم عن حكومتهم وبلدهم ومشروعهم الوطني.

وطالب الصحفيون رئيس الوزراء بضرورة تحسين تجاوب الوزارات مع وسائل الإعلام وتوظيف ناطقين إعلاميين يملكون المعلومة، وكذلك ضرورة حضور موقف الحكومة ووزاراتها في قضايا الرأي العام.

وشارك بالاجتماع، إلى جانب أعضاء الأمانة العامة لنقابة الصحفيين، عشرون صحفيا من وكالات الأنباء العالمية ومن مؤسسات الإعلام الرسمي، تلفزيون فلسطين ووفا، وكذلك من الصحف والإذاعات والمواقع المحليّة.