الأخبار

بحضور رئيس الوزراء د. اشتية.. مجلس أمناء جامعة نابلس يعقد اجتماعه الأول

اعتبر إنشاء الجامعة الحكومية قرار استراتيجي

عقد مجلس أمناء جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني اجتماعه الأول، بحضور رئيس الوزراء د. محمد اشتية، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمود أبو مويس، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رزق سليمية، ورئيس الهيئة الوطنية للتعليم المهني والتقني الدكتور زياد جويلس، اليوم السبت الموافق 19/2/2022 في مكتب رئيس الوزراء برام الله.

وقدم رئيس الوزراء شرحا مفصلا لأهمية الجامعة ودورها لردم الهوة بين مخرجات العملية التعليمية وسوق العمل، ورفد السوق بالمهارات والكفاءات اللازمة للنهوض بكافة القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية والطبية والخدمية، مشيرا إلى أن التعليم والتدريب المهني والتقني كان مفتت بين عدة جهات رسمية وغير رسمية، والأن بعد إنشاء الهيئة الوطنية للتعليم المهني والتقني أصبح تنظيم هذا القطاع أمرا مهما.

وقال اشتية: “هناك أكثر من 140 دونما خصصت للجامعة، وسوف تضم كليات جميعها مهنية وتدريبية وتقنية، وهناك اهتمام كبير خارجي دولي بإنشاء هذه الجامعة، وتم تخصيص الأموال اللازمة لإنجاز مراحل الجامعة الأولى من دول فرنسا وألمانيا، بالإضافة إلى الدعم الحكومي لها من منطلق الاهتمام الكبير بها”.

وقال وزير التعليم العالي: “من المهم حوكمة الجامعة وتشبيك علاقاتها مع المؤسسات التعليمية الأخرى”، داعيا الى تشكيل لجان من مجلس الأمناء لتعمل بفعالية كلجنة للمشاريع، ولجهة إدارية ومالية، ولجنة إعلامية وأخرى اكاديمية.

من جانبهم أثنى رئيس وأعضاء مجلس الأمناء على الجهد المبذول، حيث قال رئيس مجلس الأمناء سعيد كنعان: “قرار إنشاء الجامعة قرار استراتيجي وفي الإطار الصحيح بما يخدم وطننا فلسطين”.

وحضر الاجتماع رئيس مجلس الأمناء الأستاذ سعيد كنعان، وعصماء المصري، جهاد رمضان، تيسير نصرالله، حسني عودة، نغم أبو بكر، خالد دبعي، عزمي عبد الرحمن، محمد شكوكاني، منال فرحان، نادر صلاحات، نائل حوح، طريف عاشور، نادية حبش، رشاد طعمة، وعمر هاشم.

يذكر أن مجلس الأمناء يتشكّل من ممثلين عن كل من وزارات التعليم العالي والصحة والاقتصاد الوطني والعمل، بالإضافة إلى ممثل عن كل من نقابة المهندسين والغرف التجارية واتحاد عمال فلسطين، بالإضافة للشخصيات المستقلة.