الأخبار

مجلس أمناء الجامعة يناقش استحداث برامج اكاديمية نوعية

ناقش مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية خلال اجتماعه الدوري في حرم الجامعة في رام الله، استحداث برامج وتخصصات نوعية في البكالوريوس والماجستير، تلبي احتياجات السوق المحلي والإقليمي، إضافة الى بحث التطوير الأكاديمي والإداري، واستقطاب الكفاءات العلمية، وتعزيز البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة، وبناء وتطوير الشراكات الدولية.

وترأس الاجتماع، رئيس مجلس الامناء محمد اشتية، بحضور رئيس مجلس الادارة وعضو مجلس الامناء يوسف عصفور، ونائب رئيس مجلس الإدارة عضو مجلس الامناء المهندس عبد الحليم موحد، ورئيس الجامعة علي زيدان أبو زهري، ورئيس الجامعة المؤسس المستشار الأكاديمي لمجلس الادارة الأستاذ الدكتور وليد ديب، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية الاستاذ فالح ابو عرة.

وافتتح اشتية الاجتماع بكلمة شكر فيها مجلسي الامناء والادارة ورئاسة الجامعة على الجهود المبذولة والتي ساهمت في تطور الجامعة وتحقيق العديد من الانجازات المتميزة في الجوانب الاكاديمية والبحثية والبنية التحتية.

وقال: “ان مجلس أمناء الجامعة سعيد جدا بالمستوى الأكاديمي المتميز الذي وصلت له الجامعة، وفخور بالإنجازات الاكاديمية التي تحققت من خلال استحداث العديد من التخصصات، والشراكات الدولية العلمية”.

وبعد إقرار محضر الاجتماع السابق، استمع المجلس للتقرير المقدم من رئيس الجامعة حول تطور الجامعة أكاديميا من ناحية اعداد الطلبة، والخريجين، ونسبة الاقبال على التخصصات، واعداد الموظفين، والتخصصات والبرامج المعتمدة حديثا واخرها برنامج الدكتوراة في الاعمال في فلسطين بالشراكة مع جامعة انديانا، إضافة الى التخصصات والبرامج التي قدمت للاعتماد لدى الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية، والحاجة لافتتاح بعض التخصصات الجديدة بما يتناسب مع سوق العمل المحلي والعربي والدولي، وتطرق التقرير الى متابعة طرح برامج تعاون مشتركة في درجة الماجستير مع جامعات عالمية، مثيلة للبرامج الحالية مع جامعتي انديانا الامريكية، وكوفينتري البريطانية، كما قدم شرحا حول خطوات تعزيز البحث والإنتاج العلمي في الجامعة.

وناقش المجلس ضرورة مراجعة محتوى البرامج الاكاديمية سنوياً، واقتراح التعديلات عليها، وتقييمها وتطويرها من وجهة نظر المشغلين وسوق العمل بشكل عام، واستقطاب الكفاءات العلمية النادرة، وابتعاث الأكاديميين لاستكمال الدراسات العليا في التخصصات الاستراتيجية، وسبل تعزيز البحث العلمي، واستحداث تخصصات جديدة تلبي احتياجات السوق المحلي والإقليمي وتركز على التكنولوجيا بشكل اساسي، وتطوير العلاقات الدولية مع الجامعات العالمية.

من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة يوسف عصفور: “أتقدم باسمي وباسم مجلس إدارة الجامعة، وأعضاء المجلس بالشكر لمجلس أمناء الجامعة، هذا المجلس الذي يمثل العين الساهرة على التطوير الأكاديمي لتكون الجامعة في مصاف الجامعات العالمية، وأضاف، نحن في مجلس إدارة الجامعة سنواصل مشوار البناء، وتوفير كل مقومات النجاح للأجيال الشابة والتعليم المتطور لهم، واعدادهم ليكونوا قادة المستقبل، المستقبل الذي نطمح ان يحمل كل الخير لأبناء فلسطين، رسالة الجامعة رسالة علمية ووطنية، ورسالة تحدي اننا كفلسطينيين قادرين على بناء وطن نعتز به وبأبنائه ويحظى باحترام العالم اجمع”.

وقدم نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ فالح أبو عرة شرحا مفصلا للمجلس حول المشاريع التطويرية في الجامعة والتي جاءت تلبية للتطور الأكاديمي، والمشاريع التطويرية قيد الاعتماد من قبل مجلس الإدارة والتي ستشكل إضافة عصرية ونوعية للعملية الاكاديمية المتميزة التي تنتهجها الجامعة.

وأثنى رئيس مجلس الأمناء، ورئيس مجلس الادارة على الجهود المبذولة في سبيل تطوير الجامعة وتهيئتها في البنية التحتية لخدمة العملية الاكاديمية، كما أشاد مجلس الأمناء بجهود رئيس الجامعة ونوابه ومساعديه وكافة العاملين، وشكر مجلس الادارة لتوفير كافة الاحتياجات اللازمة للجامعة وعلى المنح التي يقدمها للطلبة المتفوقين والمحتاجين.